اقتصاد

المخابز تتحجج بزيادات “البوطا” لرفع الأسعار

أقرت وزارة الاقتصاد والمالية رفع الدعم التدريجي عن غاز البوتان بداية من الأسبوع الجاري، حيث أصبح سعر “البوطا الكبيرة” خمسين درهما عوض أربعين، بينما أصبح سعر الصغيرة منها 12 درهم ونصف عوض عشرة دراهم.

هاته الزيادة أظهرت الوجه الحقيقي لعدد ممن يسمون ب”تجار الأزمات”، حيث عمد بعض أصحاب المخابز لرفع سعر الخبز بحوالي عشرون سنتيما بحجة زيادة سعر غاز البوتان.

و تسببت زيادات الخبز في غضب عدد من المواطنين الذين عبروا عن امتعاضهم من سلوكيات بعض أرباب المخابز الذين و بتصرف وصفوه ب”غير المسؤول” عمدوا لرفع سعر الخبز لمضاعفة أرباحهم بحجج واهية من قبيل “تزادو علينا مصاريف الإنتاج” علما أن غالبيتهم لا يستعملون الغاز في عملية طهي الخبز.

و يلجأ أغلب أصحاب المخابز إلى الخشب و كذلك “عود النجارة”، بينما البعض الآخر من المخابز العصرية يستعملون الكهرباء لطهي الخبز، و قلة قليلة فقط من تستعمل الغاز في عملية إعداد و طهي الخبز.

و طالب عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي من السلطات الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه استغلال مثل هاته الفرص لمضاعفة أرباحه على حساب المواطن البسيط من خلال تكثيف حملات المراقبة و تطبيق القانون على المتلاعبين في الأسعار، علما أن من يستفيد من مشاريع تدر عليه دخلا وفيرا لا يمكنه أصلا أن يستفيد من دعم صندوق المقاصة الموجه للفئات المحدودة الدخل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى